الفهرس

إجراء عملية زرع الشعر في تركيا

زرع الشعر في تركيا يُعد خيارًا مثاليًا لاتخاذ هذه الخطوة، فالخبراء الأتراك لهم سُمعة طيبة في هذا المضمار، كما أن التكاليف لا تكون مرتفعة هناك قياسًا لما سوف تحصل عليه من جودة، وخطوة زراعة الشعر في حد ذاتها من شأنها أن تمنحك مظهرًا جذابًا، وتجعلك تبدو أصغر سنًا، سواء كنت تُريد التخلص من الصلع الكُلي أو حتى في مُقدمة الرأس، كما أنه على المستوى النفسي تغيير مظهرك من حين لآخر يمنحك شعورًا رائعًا بالقدرة على الانطلاق من جديد، فلذا دعونا نتعرف أكثر عما يلزم لإجراء عملية زرع الشعر في تركيا.

أسباب تؤدي إلى حدوث تساقط الشعر

لا يمكن الخضوع لعملية زرع الشعر في تركيا أو أي مكان آخر، قبل الوقوف بدقة على سبب حدوث تساقط الشعر من البداية، حتى يتم التخلص تمامًا من السبب الذي يجعلك تفقد شعرك، وفي الغالب لا تخرج أسباب تساقط الشعر عن تعرض صاحبه للاكتئاب والحزن الشديد لفترة طويلة، أو الإجهاد الزائد في عمله وعدم حصوله على كفايته من الراحة، وكذلك إهمال الإنسان في غذائه وتناوله لوجبات تفتقد للعناصر الغذائية الضرورية له، ويمكن أن تتعرض له السيدات كآثر جانبي بعد الحمل والولادة.

تاريخ عمليات زراعة الشعر

علاج تساقط الشعر باستخدام عمليات لزراعته ليس بالأمر الحديث، بل إنه يحدث منذ القرن التاسع عشر حيث استخدموا الجراحات لمعالجة المناطق التي تُعاني من الصلع في رأس الإنسان، وقد تطور الأمر في ثلاثينات القرن الماضي عندما قام اليابانيون باستخدام تقنية النقل؛ كي يزرعوا الحواجب والرموش، ولكن في الخمسينات قام أحد أطباء الأمراض الجلدية في الولايات المتحدة الأمريكية بترجبة لزراعة الشعر للرجال، ورغم أن السائد عند الناس أن الشعر لا ينمو بهذه الطريقة، استمرت التجارب في محاولة إثبات أن الشعر المزروع من الممكن أن ينمو مثل الأصلي بلا أي مشكلة، وبدأت الطريقة الأمريكية لإجراء ذلك النوع من الجراحات في الانتشار على نطاق واسع حول العالم، فكان يتم نقل آلاف بُصيلات الشعر ليتم زراعتها في رأس من يحتاج إليها دُفعة واحدة، أما في عصرنا الحالي تتم عمليات زراعة الشعر بشكل آلى وتسمى بطريقة FUE لزراعة الشعر.

معدلات نجاح عملية زرع الشعر في تركيا

يمكن أن تصل نسب نجاح عملية زرع الشعر في تركيا إلى ما يتخطى الـ95%، ويتم إجرائها بشكل آمن دون أن يشعر الشخص الذي يخضع لها بأي آلم، حيث يقوم الطبيب المُتخصص في إجرائها بالاتفاق مع من يتم إجراء العملية له، على ما إذا كان يُريد استخدام التخدير الموضعي أم التخدير الكامل، ثم يبدأ عمله ويُنهيه مانحًا عميله المظهر الجديد الذي كان يحلم به.

إجراء عملية زرع الشعر في تركيا للسيدات

لا يوجد ما يمنع إجراء عملية زرع الشعر في تركيا للمرأة، ولكن يطلب الطبيب المُختص منها أن تقوم بإجراء تحليل هرموني؛ لأن في كثير من الأحيان تصاب المرأة بتساقط الشعرلأسباب هرمونية، ومن الممكن أن يرفض الطبيب خضوع المرأة لعملية زراعة الشعر، إذا كان ما يحدث معها مجرد حدث عابر، ويتم الحكم على ذلك عندما يحدث التساقط لشعرها ثم يتوقف لفترة ويأتي مرة أخرى بعد عودة شعرها لحالته الطبيعية، أو أن يكتشف الطبيب من خلال الفحوصات وجود ما يمنع خضوعها لتلك العملية، عندها يُخبرها بالحلول البديلة المناسبة لحالتها.

كيف يتم إجراء عملية زرع الشعر في تركيا؟

يقوم الطبيب المُختص بإجراء عملية زراعة الشعر بالاتفاق مع الراغب في الخضوع لها، على الموعد الذي من المقرر إجراء العملية فيه، بحيث يضمن حصوله على ثلاثة أيام راحة في منزله بعد إجراء العملية، وأن يتناول بعض الوجبات الخفيفة في ذلك اليوم، وعند حضوره في الموعد المحدد، يتبع الطبيب الخطوات التالية:-

- القيام بتخدير الشخص بواحدة من الطريقتين السابق ذكرهما في الفقرة السابقة.

- تجميع بُصيلات الشعر، وإعداد المقرر زراعته منها.

- فتح القنوات داخل رأس ليتم زراعة بُصيلات الشعر فيها.

ما بعد إجراء عملية زراعة الشعر

بعد أن ينتهي الشخص من مسألة عملية زراعة الشعر، تكون رأسه مُقسمه إلى منطقتين وهما المنطقة التي تمت زراعتها والأخرى تُسمى بالمانحة، وعلى أي حال يتم لف الاثنتين بالضمادات، وتبقى على رأسه لمدة يوم واحد، ثم يُزيلها الطبيب في اليوم الثاني ويبدأ بمنح من قام بإجرائها العديد من التعليمات اللازمة لمرحلة ما بعد زراعة الشعر، ويمكن لك حينها أن تستريح في منزلك ثالث أيام إجراء العملية، وتقوم بغسل شعرك بنفسك للمرة الأولى أو تذهب للمكان الذي قمت بزراعة الشعر فيه؛ كي يتولوا مسئولية الإشراف على ذلك.

بعد أن تتخطى مرحلة الغسل الأول، سيتعين عليك الاستمرار في غسل شعرك مرتين في اليوم الواحد، حتى تصل إلى اليوم الخامس عشر بعد إجراء غسل الشعر، وستكون عندها على موعد مع ظهور الشعر الجديد والذي يستمر فقط أسبوعًا واحدًا قبل أن يتساقط بفعل الانسكاب، والذي بدوره يستمر لمدة شهر كامل، لا توجد مشكلة هنا مادمت حريصًا على عدم تعرض فروة رأسك لأي مؤثر خارجي، وفي خلال ستة أشهر من إجراء عملية زرع الشعر في تركيا، سيبدأ شكلك الجديد  في الاستقرار، وتكون الكثافة التي ترى عليها شعرك بدايتها من 70% في العام الأول للعملية، وتتطور تلك الكثافة حتى تصل إلى 90% أو أكثر مع الوقت.

أشياء عليك تجنبها بعد إجراء عملية زرع الشعر

على المريض أن يراعي بعض الأشياء بعد خضوعه لعملية زراعة الشعر، حتى يتجاوز أي مخاطر، ويستطيع الحصول على كافة مميزات الخطوة التي أقدم عليها.

1/ الاهتمام بتغذيته

نوعية الأطعمة التي ينبغي على الشخص الذي تم إجراء عملية زراعة الشعر له، يجب أن تحتوى على فيتامينات مثل A, C وكذلك E ويجب أن يتضمن نظامه الغذائي حمض الفوليك والبيوتين والمعادن الضرورية في هذه المرحلة لتدعيم صحة الشعر، وفي نفس الوقت لا يُنصح بتناول أي كميات من الوجبات السريعة في مرحلة التعافي من عملية زراعة الشعر، ومثلها الوجبات الثقيلة حاول هنا أن تُقنع زوجتك وولادتك بتجنب إعداد الولائم لك، فأنت لست بحاجة للإفراط في الطعام؛ كي لا تتعرض لعُسر الهضم، الإكثار من تناول المكسرات مثل البندق والفستق واللوز أكثر فائدة لك.

2/ تجنب العلاقة الزوجية

خلال الأسبوع الأول لعملية زراعة الشعر ينبغي عليك أن تكون حريصًا للغاية على ما قمت بزراعته من بُصيلات داخل رأسك، لذلك من الضروري في تلك الفترة أن تتجنب تمامًا ممارسة العلاقة الزوجية، فأنت تكون في حاجة إلى الراحة وهذا الفعل يتطلب منك بذل الكثير من الجهد، وتدفق الكثير من الدماء داخلك، والتي تكون في حاجة إليها للمساعدة على تثبيت البُصيلات ونموها، كما أن الحركة التي يتطلبها ذلك الأمر والتعرق الناتج عنه، من الحتمي أن يتسبب في تقطع البُصيلات التي أنفقت الكثير على زراعتها، فتُصبح جراحة زراعة الشعر بلا فائدة، لذا تجنب العلاقة الزوجية خلال أسبوع من العملية، ويمكنك العودة إليها بشكل تدريجي.

اضف تعليق: